وثيقة إستخباراتية إيطالية : تهريب إرهابيين من ليبيا إلى أوروبا عبر حكومة طرابلس.

عاجل.

السبت 29 أبريل 2017م.

كشفت وثيقة إستخباراتية أطلعت عليها صحيفة الغارديان البريطانية, عن شبكة معقدة يقودها أفراد من تنظيم الدولة, بحسب محققون إيطاليون إن عدد من مقاتلي تنظيم الدولة, وأخرون مرتبطون بالحركات الجهادية, تسللوا إلى أوروبا منذ 2015م, بعد وصولهم كمقاتلين تابعين للمجلس الرئاسي بقيادة “فايز السراج”, بعد تلقيهم العلاج في مستشفيات أوروبية.

وقالت الوثيقة السرية “إن عناصر تنظيم الدولة شاركت في تهريب إرهابيين, من ليبيا بجوازات سفر مزورة” وركزت الوثيقة الإيطالية على مشروع صحي مدعوم من الغرب لاعادة تأهيل ورعاية الليبيين المصابين، قائلة انها تدار بطريقة “مشكوك فيها وغامضة”، على الرغم من انها تشرف عليها حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من قبل الأمم المتحدة في طرابلس.

وأوضحت الوثيقة أن هناك نظاماً يسمى “مركز دعم الليبيين المصابين” للحصول على تأشيرات خاصة لهولاء المصابين للعلاج في أوروبا.

المخابرات الإيطالية بحسب الوثيقة تؤكد إن عدداً غير معروف من مقاتلي تنظيم الدولة “داعش”, قد تسللوا الى المخطط بإستخدام جوازات سفر مزورة زودتهم بها شبكة إجرامية من بينهم مسؤولون فاسدون, وتقول إنها اكتشفت في مطلع عام 2016م, أن تنظيم الدولة “داعش”, قد سيطرت على مكتب جواز السفر في مدينة سرت وسرقت ما يصل إلى 2000 وثيقة سفر فارغة.

ونوهت الوثيقة الإيطالية, “منذ 15 ديسمبر 2015م, تم نقل عدد غير معروف من المقاتلين الجرحى من تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا من البلاد إلى مستشفى في أسطنبول للعلاج الطبي”.

وتتهم الوثيقة صراحة مدينة مصراته وتصفها بأنها مقر تهريب هولاء الإرهابيين, وتؤكد بأن عدد من جرحى التنظيمات الإرهابية الذين وصلوا إلى أوروبا كانوا يقاتلون مع مجلس شورى ثوار بنغازي, حيث كانوا يصلون الي مدينة مصراتة بعد إصابتهم, ومنها يتم نقلهم إلى تركيا.

وتتهم الوثيقة حكومة طرابلس بأنه”متناقض للغاية” لأنه على الرغم من أنها لا تدفع تكاليف الرعاية الطبية لمقاتلي تنظيم الدولة “داعش”, فإنها تسهل رسمياً خروجهم من الأراضي الليبية.

يشار إلى أن العاصمة الليبية طرابلس تسيطر عليها مليشيات وتنظيمات إرهابية يقودها إرهابيين, منهم عبدالحكيم بلحاج, وخالد الشريف, وأبو عبيدة الزاوي, والأحمر, وبلعم, والصلابي, والنص, وغيرهم.

Categories: أخبار دولية,أخبار عربية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.