“500” مليون دولار دفعها “تميم” لإطلاق سراح 24 قطرياً في العراق.

عاجل.

الخميس 27 أبريل 2017م.

نشرت صحيفة “آي” الصادرة عن دار الأندبندنت مقالاً بعنوان “العثور على 500 مليون دولار أمريكي نقداً كانت ستدفع كفدية”.

ويقول كاتب المقال باتريك كوبرن إن “قوات الأمن العراقية عثرت في مطار بغداد على أكبر كمية من الأموال النقدية، وتقدر بـ 500 مليون دولار أمريكي، وضعت في 23 حقيبة”.

وأضاف أن من المفترض انها فدية كان سيقدمها مسؤولون قطريون مقابل إطلاق سراح 24 قطرياً، أغلبيتهم من العائلة الحاكمة، فضلاً عن سعوديين كانوا في رحلة لصيد الصقور في جنوب العراق عندما اختطفتهم ميليشيا شيعية قبل 16 شهراً.

وأشار الكاتب إلى أن الاندبندنت اطلعت على رسالة بالغة سرية مرسلة من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي كشفت عن قصة الفدية التي قيمتها 500 مليون دولار أمريكي.

وأردف أن العبادي يقول في الوثيقة إن قطر طلبت من الحكومة العراقية الإذن لهبوط طائرة في مطار بغداد الدولي في 15 إبريل الحالي, لنقل القطريين المفرج عنهم, مضيفاً أن المسؤولين في المطار “تفاجأوا بوجود 23 حقيبة ثقيلة تحتوي على أموال ظهرت من دون موافقة أو علم مسبق”.

وأوضح الكاتب أن “المسؤولين في المطار تنبهوا إلى وجود الأموال بعد وضع هذه الأكياس على جهاز الفحص بالأشعة السينية”.

وختم بالقول إنه “كان على متن الطائرة السفير القطري في العراق ومبعوث خاص من الأمير القطري, تميم بن حمد , إلا أنها لم يطلبا أن تحظى هذه الحقائب بحصانة دبلوماسية.

ويقول كوبرن متكهنا، يبدو أنهم لم يطلبوا ذلك لأنهم يعتقدون أن للخاطفين أو جواسيسهم أشخاصا يعملون لحسابهم في المطار نفسه وهم من سيتولى أمر هذه الأموال.

يشار إلى أن قطر من الدول التي تدعم التنظيمات الإرهابية, بالتحايل على القوانين الدولية عبر “دفع فدية لإطلاق مختطفين, وتمرير أموال بحجة المساعدات الإنسانية وغيره”.

Categories: أخبار دولية,أخبار عربية,الأخبار

Tags: ,,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.