” 6000 ” كيس دقيق وصلت الى بنغازي لسد العجز ” المقصود “الذي تعانيه مخابز مدينة بنغازي.

حصري.و.ع.ا.ل.بنغازي.الثلاثاء.16فبراير.2016م.
قال أنيس المجبري عضو المجلس البلدي لمدينة بنغازي في تصريحات للوكالة : منذ شهر سبتمبر 2014م ومدينة بنغازي تعاني من أزمة في توفير مادة الدقيق الخاص بالمخابز ومخازن السلعة شبه فارغة… ديون المطاحن على الدولة بلغت ” .1.300.000.000 ” ( مليار وثلاثمائة مليون دينار ليبي …ديوان المحاسبة أوقف الاعتمادات المالية لبعض الشركات المستوردة للقمح بحجة أنها لم تستوفي إجراءاتها… دخل مصرف ليبيا المركزي وصرف ” 71 ” مليون لفتح اعتمادات جديدة … الخلاف الذي يعرقل وصول الدقيق الى المواطن بين وزارة الاقتصاد ومصرف ليبيا المركزي…أمام هذه الأوضاع المزرية والفساد المالي والفوضى لم يكن هناك يدتدخل قيادة الجيش الليبي لوضع حد لمعاناة المواطن …تم الإتصال بعدد من الدول من بينها مصر والسعودية والامارات والتي وافقت على توفير الدقيق مجانا لحل المشكلة وبدات في تسيير رحلات نقل الى مطاري الابرق والخروبة شرق ليبيا ولمدة عشرة أيام قادمة….شكلت لجنة للإشراف وتوزيع الدقيق مجانا على مخابز مدينة بنغازي وتسجيلها في كشوفات ونشرها عبر شبكة التواصل منعا للتلاعب في مادة الدقيق….تتكون اللجنة منالحرس البلدي لمدينة بنغازي وقوة التحري والقبض التابعة لقيادة الجيش ومجلس بنغازي البلدي . يشار الى أن مصرف ليبيا المركزي طرابلس يؤكد بأنه صرف مليارات الدولارات من العملة الصعبة ” من احتياطي ليبيا المالي ” لدعم السلع التموينية مما يؤشر الى سرقات ونهب وفساد مالي واضح في ادارة المصرف المركزي فهذه المادة التي يعتمد عليها المواطن ارتفع سعرها رغم الدعم المعلن الى ” 20 ” ضعف في بعض المناطق وفي العاصمة طرابلس وصل ارتفاع سعر الخبز الى ” 40 ” ضعف ، أمام هذه الكارثة لن تجد مسؤول واحد سواء كان من مصرف ليبيا المركزي أو الاجهزة الرقابية من ديوان المحاسبة أو غيرها يعطيك إجابة شافية ويبدوا أن ليبيا واموالها ومقدراتها أصبح يسيطر عليها مجموعة من العصابات والمجرمين الذين لم يستثنوا حتى رغيف الخبز الذي أصبحنا نستجديه من دول أخرى وبفضل هولاء الفاسدين والسراق غدت ليبيا من دولة مانحة للمساعدات الى دولة تقبل و تستجدي هذه المساعدات. حق الرد مكفول . صور من مصادر. خاص بالوكالة .14556742220601455674222325

Categories: الأخبار

Comments are closed