وكالة سيوتنيك الروسية : قائد الجيش الليبي يطمئن المتخوفين من الجيش الليبي.

عاجل.و.ع.ا.ل.ليبيا.الثلاثاء.13سبتمبر.2016م.

أعلن قائد الجيش الليبي الفريق أول ” خليفة حفتر، الثلاثاء 13 سبتمبر2016م ,أن سيطرة قواته على موانئ ” السدرة رأس لانوف والبريقة النفطية ,لم يكن هدفه للتحكم بها أو ضد حكومة الوفاق الوطني.

وقال الفريق أول “حفتر ” في حديث لوكالة “سبوتنيك” الروسية: “الحراك العسكري كان بهدف تحرير هذه الموانئ النفطية من قبضة ميليشيات خارجة عن القانون كانت تسيطر على هذه الموانئ , وتعتمد أسلوب الابتزاز للحصول على أموال طائلة”.

ونوه قائد الجيش الليبي ” حفتر ” , إلى أن هذه الميليشيات “أوقفت التصدير منذ فترة طويلة، وأدى ذلك إلى خسارة 100 مليار دولار، وانهيار شبه تام للإقتصاد الليبي”.

كما أكد قائد الجيش الفريق “خليفة حفتر ” على أن العملية ليست موجهة ضد المجلس الرئاسي، قائلا: “ما أود تأكيده أن هذه العملية ليس لها أهداف سياسية على الإطلاق, وهي ليست موجهة ضد المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق, ولا ضد أي دولة”.

وشدد الفريق أول” خليفة ” على أن “العملية برمتها تهدف إلى حماية المنشآت و ليس التحكم بها”، مضيفا: “طلبنا أن تباشر المؤسسة الوطنية للنفط مهامها فورا في مسائل الصيانة والتشغيل والتصدير وإبرام الصفقات التجارية دون أدنى تدخل من الجيش باعتبارها شؤونا مدنية بحتة”.

مؤكداً على تفهمه لمواقف بعض الدول : “نحن نتفهم مخاوف هذه الدول، ولكن يبدو أنها لم تتفهم الهدف الأساسي من هذا الحراك وظهرت لديها مخاوف بأن الجيش الليبي يعتزم التحكم في المنشآت النفطية والتدخل في شؤون التشغيل والتصدير, وهذا مخالف للحقيقة تماما”.

يشار الى أن قوات الجيش الليبي كانت قد أعلنت سيطرتها قبل يومين على موانئ الهلال النفطي وسط ليبيا والتي كانت تحت سيطرة مليشيات ” الجظران ” المتحالف مع حكومة فايز السراج .

المصدر: سبوتنيك.
خاص بالوكالة.

Categories: أخبار دولية,أخبار عربية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.