نشر أول صورة خاصة للإرهابي مصطفى الأمام المتهم بالهجوم على السفارة الأمريكية ببنغازي.

الاربعاء 7 فبراير 2018م, في شهر أكتوبر 2017م, ألقت قوات أمريكية خاصة القبض على “مصطفى الأمام ” إرهابي تابع لتنظيم أنصار الشريعة بنغازي, في ضواحي مدينة مصراته, وتؤكد المعلومات الأولية بأنّه كان له دور فعال في هجوم عام 2012م, على مجمع تابع للأستخبارات الأمريكية في مدينة بنغازي, والذي سقط فيه “4” قتلى بينهم السفير “كريس”.

وخلال معارك الجيش الليبي الأخيرة في منطقة “اخريبيش” وقع بين يدي الأجهزة الأمنية ببنغازي, خلال تمشيطها لمقرات تابعة لتنظيمات “الدولة داعش وأنصار الشريعة وغيرها”, أرشيف شبه متكامل يؤرخ لهذه التنظيمات الإرهابية بما يحتويه من وثائق وصور وفيديوهات لأعمالها خلال السنوات الماضية, ويمتد حتى خارج ليبيا “العراق وسوريا وافغانستان وإيران وحدود روسيا” .

وكان من بين ماعثر عليه صور لإرهابيين ومطلوبين بينها صور للإرهابي مصطفى محمد مفتاح الأمام” والذي قبضت عليه قوات أمريكية خاصة قرب مصراته بحسب اعلان من وزارة الدفاع الأمريكية, وقد طبع على احدى الصور اسمه كاملاً ويبدوا انها التقطت له خلال سجنه في فترة النظام السابق.

وأظهر البحث المبدئي في هذه الوثائق والصور والفديوهات مدى الترابط بين هذه المنظمات الإرهابية في كل من العراق وسوريا وليبيا, كما بين كيفية دخول وخروج الإرهابيين عبر هذه المناطق وجزء من شبكات التمويل والتدريب وكيف تتم عمليات التوثيق الإعلامي, وأدلة واضحة على تورط الكثير من الجهات والشخصيات في دعم هذه المنظمات الإرهابية.

الأرشيف “الكنز” والذي اطلعت عليه الوكالة يحوي عمليات اعدام بشعة في سوريا وليبيا والعراق, كما يحتوي على عمليات إرهابية ومعارك يظهر فيها مقاتلوا تنظيم القاعدة من الجنسية الليبية بعدد من الجبهات “ليبيا وسوريا والعراق وافغانستان”, أيضاً تظهر توثيقات لقتلى من قادة القاعدة الليبيين والاجانب, وخطب وتوجيهات لأمير التنظيم اسامة بن لادن, والظواهري, وأبويحى الليبي, وغيرهم من قادة.

Categories: أخبار دولية,أخبار عربية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.