نجل “عبدالباسط المقرحي” يرفع دعوى إستئناف لتبرئة والده من تفجير “لوكربي”.

عاجل.

الاثنين 30 يناير 2017م.

العالم سيعرف أنه بريء , نحن كعائلة نعتقد أن أبي بريء , فقد علم والدي أنه سيموت يوماً ما, لذلك أعطانا كافة الأدلة لقضيته، وهي معي الآن.

بهذه العبارات صرخ علي “نجل” العقيد عبدالباسط علي محمد المقرحي , المتهم بتفجير طائرة “البان أم” فوق بلدة ,لوكربي, جنوب أسكتلندا , ليقوم بخلط أوراق القضية التي تسببت في حصار اقتطادي ومالي على الشعب الليبي لعدة سنوات , وهو مايضع حكومات بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية في موقف محرج لايمكن التنبوء بعواقبه ,والتي ستكون بالتأكيد وخيمة.

وبحسب مواقع إخبارية سيقوم “نجل” المقرحي ,مدعوماً بعائلته , وأقارب البريطانيين الذين قضوا في ذلك الحادث المأساوي , برفع دعوى إستئناف جديدة لتبرئة والده بعد حصوله على “كافة الأدلة” بحسب قوله.

عبدالباسط المقرحي أدين في سنة 2001م , بزرع قنبلة أدت إلى أنفجار طائرة “جامبو ” تابعة تابعة للخطوط الجوية الأمريكية “بان أم ” فوق أسكتلندا سنة 1988م , مما أدى إلى مقتل “270” راكب , وصنف الحادث بأسوأ حادث قتل جماعي في بريطانيا.

“علي عبدالباسط المقرحي” يطالب الأن السلطات الاسكتلندية بالإفصاح عن وقائع إساءة تطبيق أحكام العدالة , وسيقدم ملفاً يحتوي على مستندات وأدلة جديدة إلى لجنة مراجعة القضايا الجنائية الاسكتلندية ” SCCRC “, موضحاً :هناك ظلماً بيناً , لأن هناك أدلة جديدة لم تسلم للقضاء الاسكتلندي , أو لأي مكان أخر، أريد فتح القضية مرة أخرى , ونحن على أتم استعداد لتقديم كافة الأدلة الجديدة من البداية حتى النهاية, وسوف يعرف العالم أن أبي بريء.

مصرحاً : أريد أن أقول لضحايا تلك المأساة , ولسكان مدينة لوكربي, إنني أود أن تمنحوه فرصة , وسوف تعرفون الحقيقة , مؤكداً أن الأدلة التي ستقدم إلى المحكمة ستظهر براءة والده.

وأضاف “علي المقرحي” , أن القضية سيعاد فتحها “قريباً جداً” بعد أن أدين عبدالباسط المقرحي بالتفجير, قضى فترة عقوبته في السجون الاسكتلندية.

يشار إلى أن قضية لوكربي أعتبرها الليبيين قضية سياسية أكثر منها جنائية , ترتبت على سقوط طائرة ركاب أمريكية تابعة لشركة بان أمريكان فوق قرية في أسكتلندا في سنة 1988م , وبعد أجراء عدد من التحقيقات المشتركة البريطانية الأمريكية وجهت الاتهامات إلى اثنين من الليبيين وصدرت الأوامر بالقبض عليهما.

مبروكة المسماري.
خاص بالوكالة.

Categories: أخبار دولية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.