مليشيات الحرس الوطني “شيرخان” تشتبك مع مليشيات الرئاسي “التاجوري”في ضواحي طرابلس.

عاجل.

السبت 11 فبراير 2017م.

قال نشطاء من العاصمة الليبية طرابلس أن معارك بالاسلحة المتوسطة والثقيلة أندلعت اليوم السبت 11 فبراير , بمنطقة وادي الربيع بضواحي العاصمة , بين أحدى فروع مليشيات الحرس الوطني التابعة لحكومة “الغويل” والمدعومة من المؤتمر الوطني المنتهية ولايته ,و يقودها المدعو “شيرخان” وهي عصابات تخصص خطف وقتل وكان أخر جرائمها مذبحة القره بوللي منذ أشهر والتي راح ضحيتها أكثر من “40” قتيل , فيما تتبع المليشيات الأخرى المجلس الرئاسي الغير دستوري برئاسة “السراج” ويقودها المدعو “التاجوري” المعروف بالمرتزق.

وأكد النشاطاء إلى أن اغلب الطرق بمنطقة وادي الربيع قد أقفلت بالسواتر الترابية , وأن الاشتباكات تدور قرب شركة النهر ,مع إغلاق لكوبري وادي الربيع .

ونشر النشطاء صور لدبابة فوق كوبري وادي الربيع وسط المنطقة , وتشير المصادر الأخبارية إلى أن الاشتباكات تؤشر إلى فشل إجتماع “أنقرة” والذي ضم التونسي “الغنوشي” وعبدالحكيم بلحاج أمير التنظيمات الإرهابية في ليبيا , وفايز السراج رئيس المجلس الرئاسي الغير دستوري في محاولة لإيجاد صيغة لدخول التنظيمات المتطرفة في حكم البلاد.

يشار إلى أن العاصمة الليبية طرابلس تحتلها مليشيات وعصابات جهوية ودينية وتقسمها إلى مربعات , وتتقاسم فيها النفوذ والغنائم حكومتين برئاسة السراج والغويل, ودار إفتاء يرئسها الصادق الغرياني , وتنظيمات إرهابية مدعومة من دول أجنبية مهمتها نشر الفوضى.

خاص بالوكالة.

Categories: أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.