مقتل 5 من قادة المعارضة التشادية ” RFC ” في معارك جنوب ليبيا

عاجل
سبها
الخميس 7ديسمبر 2017م.

قالت صفحات تابعة للمعارضة التشادية, تجمع القوى من أجل التغيير ” RFC ” والتي يقودها المدعو ” تيمان أرديمي ” الموجود في قطر, والمطلوب لدولة تشاد, ان عدد من قادتها قتلوا في اشتباكات بحي المنشية بسبها, بسبب خلافات مالية مع المدعو “حامد ناصر بن جريد”, وهو من قبيلة القذاذفة.

وأكدت مصادر للوكالة, من الجنوب الليبي أن مجموعات مسلحة تابعة للمعارضة التشادية, هاجمت حي المنشية بسبها حيث يقطن “بن جريد”, واشتبكت مع أهالي الحي مما أدى إلى مقتل عدد كبير من المهاجمين و”3″ من أهالي الحي. وجرح أخرين.

ونشرت صفحات على موقع التواصل “فيس بوك” تابعة للمعارضة التشادية أخبار تفيد بمنع السلطات التشادية إقامة خيم للعزاء للقتلى مؤكدة مقتلهم في جنوب ليبيا ومحلة مسؤولية مقتلهم للمدعو ” تيمان أرديمي”, ومطالبة أياه بأن يكف على إستعمال شباب تشاد في صراعات خارجية.

ونشرت صفحات تابعة للمعارضة التشادية (تجمع القوى من أجل التغيير ” RFC “), اسماء وصور قالت أنها لقادة تابعين لها قتلوا في الاشتباكات وهم, عبدالخالق عبدالله “القائد العام لقوات المعارضة التشادية في ليبيا”, و أحمد صالح “السكرتير العام للحركة”, والعقيد جيرو دروقايا “مستشار حركة المعارضة التشادية”, وعبد الكريم بوب “المنسق العسكري للحركة”, وعبدالقادر فضل “القائم بأعمال رئاسة المعارضة التشادية”, وعدد من المقاتلين.

وعللت صفحات المعارضة التشادية مقتل القادة المذكورين إلى انشقاقات داخل حركة (تجمع القوى من أجل التغيير RFC), ولم تذكر علاقة المدعو, حامد ناصر بن جريد, ولا هجوم “المنشية بسبها, وهو عسكري في النظام السابق.

Categories: أخبار دولية,أخبار عربية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.