محمد سيالة : حرب حقيقية في جنوب ليبيا يدعمها 18 ألف مرتزق تشادي.

حصري.

الجمعة 28 أبريل 2017م.

قال الناشط السياسي عبدالرحيم الساعدي, أن وزير خارجية حكومة الوفاق “الغير دستورية”, محمد سيالة وخلال لقاء جمعه في لندن ببرنامج حوار مشترك, مع كل من وزير العدل السابق صلاح المرغني, و رئيس المجلس الوطني للحريات العامة وحقوق الإنسان محمد العلاقي, سابقاً, أكد أن المجلس الرئاسي يحترم قرار المحكمة الذي دعا إلى عدم شرعية المذكرة الموقعة بين إيطاليا وليبيا.

وأكد الناشط “الساعدي” أن وزير الخارجية, محمد سيالة, إن الجنوب توجد فيه حرب حقيقية مؤكداً على وجود “18” الف مرتزق تشادي في جنوب ليبيا يدعمون هذه الحرب, مضيفاً في إجابة “دبلوماسية”, بأنهم يقاتلون مع من يدفع أكثر, (مع وجود مليشيات تقول بإنها تتبع للرئاسي فهل هو من يدفع للمرتزقة).

كما طالب “سيالة” خلال اللقاء بوقف التدخلات الدولية في ليبيا داعياً إلى ترك الليبيين وشأنهم, مشيراً إلى وجود ضغوطات دولية وإقليمية.
ونوه “الساعدي” إلى أن “سيالة” رفض الإجابة على سؤال موجه من وزير العدل السابق “صلاح المرغني” حول إن ليبيا ستقيم مراكز إيواء وسيتم إرجاع المهاجرين إلى الاراضي الليبية, وألتزم بالصمت.

Categories: أخبار دولية,أخبار عربية,أخبار محلية,الأخبار

Leave A Reply

Your email address will not be published.