مجلس بني وليد الاجتماعي يطالب بفتح تحقيق في استهداف “شميخ” ويحمل المسؤولية للإفريكوم

الجمعة 15 يونيو 2018م
بني وليد

في إطار حق الرد.

أصدر المجلس الإجتماعي لقبائل ورفلة, بياناً وصلت للوكالة نسخة منه, حملت فيه مسؤولية الهجوم الجوي يوم الاربعاء 6 يونيو الماضي, والذي استهدف, أحد افراد تنظيم الدولة داعش, عبدالعاطي الكيوي, مما أدي إلى مقتله بالاضافة إلى “3” أخرين كانوا معه, لقوات الإفريكوم إلتي أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم وبعلم المجلس الرئاسي بحسب تأكيدات الناطق بإسمها “محمد السلاك” والذ أشار بوضوح إلى علم الحكومة بهذا الهجوم والذي استهدف “4” أشخاص بحسب قوله.

وأكد المجلس الإجتماعي لقبائل ورفلة في بيانه أن هذه الحادثة سببها ماحدث في فبراير 2011م, وتدخل العديد من أجهزة الأستخبارات الغربية ألتي حولت ليبيا مرتع لكل صنوف الإرهاب, وينفذها بالمجرمين المأجورين.

بيان المجلس نفى صفة الإرهاب على “3” من الــ”4″ الذين سقطوا قتلى في الهجوم الجوي وهم: محمد الونيس محمد, و معتوق سعد ميلاد, و سليم محمد علي, مؤكداً بأن الأجهزة الأمنية وذويهم وجيرانهم لم يسجلوا عليهم أي إخلال بالأمن من قبل.

وطالب بيان مجلس قبائل ورفلة بضرورة فتح تحقيق دقيق في تفاصيل الحادث, وماهي المعلومات التي أستندت عليها الجهة التي نفذت الهجوم, وكيف جزمت ان الــ “3” المذكورين في البيان ينتمون إلى تنظيم إرهابي.

يذكر ان المجلس الإجتماعي لقبائل ورفلة أحتج على الوسائل الإعلامية التي وصفت الـــ4 المستهدفين بالهجوم بأنهم إرهابيين, وطالبت بتوخي الحرص في نقل المعلومة, مؤكدة بأن الـــ3 المذكورين بالاسم لاعلاقة لهم بالإرهاب, أو تنظيم الدولة كما كتبنا في خبر سابق.

كما أعلت عدد من المنظمات الحقوقية براءة المذكورين الــ3 من تهمة الإرهاب وأرسلت بيانات تؤكد ذلك, ونحن كوكالة نعطي مساحة للرد رسمياً , ولازال حق الرد مكفول لكل من له وجهة نظر فيما حدث.

Categories: أخبار دولية,أخبار عربية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.