مجلس الأمن الدولي يصدر بيان أدانة ضد ماسماها العبودية في ليبيا

عاجل
ليبيا
الخميس 7 ديسمبر 2017م

أدان مجلس الأمن الدولي بالإجماع العبودية في ليبيا, التي تركزت الأضواء عليها مؤخرا, داعياً إلى “نقل المحتجزين إلى سلطات الدولة”, الغير موجودة أصلاً, وذلك في بيان أصدره اليوم.

وأكد المجلس في بيان صاغته بريطانيا, أنه “يدين هذه الانتهاكات المشينة لحقوق الإنسان والتي يمكن أن تشكل جرائم ضد الإنسانية”, مشدداً على أن “الطريقة الوحيدة لتحسين ظروف معيشة جميع السكان وبينهم المهاجرون تكمن في القدرة على الاعتماد على ليبيا مستقرة”.

وطاب البيان “السلطات الليبية بتعزيز التعاون مع المنظمات الدولية وأجهزة الأمم المتحدة لضمان نقل المساعدات الإنسانية إلى مراكز الاحتجاز”.

وتعد ليبيا نقطة عبور للمهاجرين الذين يحاولون الوصول بحرا إلى أوروبا, وقد انتقدت بعد عرض فيلم وثائقي “مشكوك في مصادره”, يظهر مهاجرين أفارقة يباعون قرب العاصمة طرابلس.

وبحسب الإحصاءات الأخيرة لمنظمة الهجرة الدولية يقبع 15 ألف مهاجر في مراكز إحتجاز تشرف عليها بشكل شبه رسمي حكومة الوفاق الوطني “الغير دستوري”, لكن الأمم المتحدة تعتبر أن عدد المهاجرين الذين وقعوا بين أيدي المهربين والتجار المدعومين من مليشيات مسلحة في ليبيا أكبر بكثير.

Categories: أخبار دولية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.