مايسمى بدار الإفتاء في العاصمة طرابلس منزعجة مما يحدث في حلب سوريا وغافلة عن جرائم المليشيات في بنغازي وسرت ودرنة.

IMG_٢٠١٦٠٥٠٤_٢٠٤٨١٣-1
عاجل.و.ع.ا.ل.طرابلس.الاربعاء.4مايو. 2016م.
أصدرت مايسمى دار الإفتاء في العاصمة الليبية طرابلس بيانا حول أحداث سوريا ” حلب ” تباكت فيه وعبرت عن حزنها واساها على مايحدث في مدينة حلب واسمتها بلاد السنة والجهاد ، وتناست الجرائم اليومية المرتكبة في بنغازي ودرنة وسرت من قبل تنظيمات تطلق عليها صفة الثوار، قطع الرؤوس والصلب والسحل والتعذيب والخطف واستهداف المدنيين بقذائف الهاون وزرع الالغام في درنة وبنغازي وسرت لا تمثل أي أسى أو حزن أو أن أهالي هذه المدن ليسوا من أهل السنة في نظر دار إفتاء الصادق الغرياني الغير معترف بها من الجهات الشرعية ولا تمثل غالبية الشعب الليبي، مايصدر مما يسمى دار الإفتاء في العاصمة طرابلس من فتاوي مضحكة وبيانات تافهة يؤكد أن الموجود على راس هذه المؤسسة الدينية يحتاج الى علاج نفسي .
صورة من بيان مايسمى دار الافتاء طرابلس.
خاص بالوكالة .
تحرير محمد الشعافي.

Categories: أخبار دولية,أخبار عربية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.