كتيبة شهداء الزاوية تكشف اللحظات الاخيرة في حياة الإرهابي وسام بن حميد . أين قتل؟

الاثنين 30 أبريل 2018م

بنغازي
أعلنت عائلة الإرهابي, وسام بن حميد, قائد مايسمى مجلس شورى ثوار بنغازي, في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين, عن مقتله في معارك بنغازي, وجاء الإعلان بعد أكثر من سنتين من تأكيد الجيش لمقتله, في شهر نوفمبر 2016م.

فيديو يظهر فيه إرهابي تونسي بعد سيطرة تنظيمات إرهابية على معسكرات الجيش الليبي قبل انطلاق عملية الكرامة.

عائلة الإرهابي “بن حميد” قالت خلال المؤتمر “بيان مكتوب ومصور” أنه قتل مدبر غير مدبر, في معارك بمدينة بنغازي, وان المعارك التي خاضها لم تكن من الوصول للسلطة, ولم يكن تابعاً لأي دولة عربية أو أجنبية, ولايتبع لأي تنظيم محلي أو دولي, ولم يكون أداة لحزب.

فيديو يظهر فيه بن حميد ووراءه علم تنظيم القاعدة.

فيديو يظهر الإرهابي أبو عياض التونسي وهو يؤبن زعيم تنظيم أنصار الشريعة, الإرهابي محمد الزهاوي, رفيق الإرهابي وسام بن حميد.

من جهته قال الناطق السابق باسم كتيبة شهداء الزاوية, “وحيد الزوي” للوكالة اليوم الاثنين, ان الرواية الحقيقية لمقتل الإرهابي, وسام بن حميد, يعلمها كل من شارك في معارك تحرير الحضيرة الجمركية بمنطقة قنفودة, في خلال شهر نوفمبر 2016م.

وأكد “الزوي” في روايته ان الإرهابي “وسام بن حميد” تم رصده من خلال المكالمات على الاسلكي, وبالمنظار المقرب, وكان يقود سيارة مصفحة نوع مرسيدس “دبلوماسية مسروقة من أحدى القنصليات الأجنبية”, لازالت موجودة في أرض المعركة بعد تدميرها, عقب استهداف “بن حميد” وسيطرة الكتيبة, على الحظيرة.

وأضاف “الزوي” أن الإرهابي وسام بن حميد, أصيب أصابات قاتلة في رقبته, وتم إخلائه ورصدنا ذلك, وتأكدنا أنه بين الحياة والموت, مضيفاً بأنه يعتقد أنه بعد أخلائه نقل إلى الصابري حيث مات متأثراً بجراحه.


يشار إلى ان الإرهابي “وسام بن حميد” متهم بقتل العشرات من أهالي بنغازي من خلال ماعرف بمذبحة السبت الأسود, كما يتهم بأنه وراء العشرات من عمليات الخطف والقتل, ويؤكد عدد من المقربين منه أنه بايع تنظيم الدولة “داعش” قبل مقتله, بعد نشر فيديوات له مع مجموعات إرهابية تتغنى بأغاني التنظيم.

Categories: أخبار دولية,أخبار عربية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.