فريق الخبراء بالأمم المتحدة : “دمونة” و ” التاجوري” مسؤولان عن عمليات خطف وإخفاء قصري.

قال تقرير فريق الخبراء بالأمم المتحدة الخاص بليبيا أن المدعو “محمد سالم دمونة” مسؤول عن إختطاف عدد من المسؤولين والمواطنين, وأنه يرئس جهاز يسمى الأمن الرئاسي التابع لحكومة الانقاذ التي يرئسها “خليفة الغويل”.
17190528_1651392981836393_8922966449645690441_n 18836000_188810428310188_8172504994503072306_n
تقرير الخبراء أكد وجود سجون يتم فيها حجز المختطفين من مليشيات المدعو “دمونة” في منطقة “الفلاح” و قصور “ريكسوس” حيث كانت تتمركز حكومة الغويل وعدد كبير من مليشياتها.

ويضيف التقرير أسم أخر وهو المدعو “هيثم التاجوري” ويؤكد أنه تحصل على شهادات من أشخاص تتهمه بأنه يختطف صحفيين ونشطاء ويحتجز بشكل تعسفي مواطنين, ونوه إلى أنه تابع للمجلس الرئاسي وحكومته.

يشار إلى أن العاصمة طرابلس تحتلها مليشيات مسلحة وتقسمها إلى مربعات, وكل مليشيا تمارس سلطتها في المربع الذي تسيطر عليه في غياب واضح لسلطة مركزية.

Categories: أخبار دولية,أخبار عربية,أخبار محلية,الأخبار,تقارير

Tags: ,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.