فايز السراج أمام ملتقى الأزمة المالية : إجراءاتنا خففت من حدة الأزمة في ليبيا.

عاجل.

السبت 29 أبريل 2017م.

قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني, الغير دستورية, فائز السراج اليوم السبت 29 أبريل 2017م,بفندق باب البحر بالعاصمة طرابلس خلال إفتتاح الملتقى الاقتصادي الذي يبحث أسباب وتداعيات الأزمة المالية وسبل علاجها في ليبيا : أن الأزمة الاقتصادية الراهنة هي نتاج تراكمات لسنوات إخفاق عديدة, وأن محاولة الخروج من الأزمة الاقتصادية الحالية يجب أن تمر عبر العمل الجماعي للتغلب على التحديات التي تواجه ليبيا, سياسياً وامنياً وعسكرياً, عدا ذلك فالحلول مجرد مسكنات.

18192470_1889348311322555_8754327273325959506_o
وأضاف “السراج” : إن المجلس الرئاسي لا يتنصل من تحمل مسؤولياته, وأنه حاول إيجاد حلول للأزمة, وعمل بشكل مستمر مع شركاءه لوضع السياسات النقدية في البلاد.

وأكد “السراج” خلال كلمته : الاجتماعات المكثفة التي عقدت على مدار أشهر مع مصرف ليبيا المركزي والمؤسسات المالية الرسمية والتجارية والتشريعية والتي أقرت إجراءات خففت من حدة الأزمة لكنها لم تنهي معاناة المواطنين, إلى أنه تم التوصل مؤخراً الى تفاهم لدعم الدينار الليبي, ولتحسين تدفق السيولة المالية والإسراع في تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين, مضيفاً : أن الحل يحتاج الى وقت,و ألتزام الجميع بما أتفق عليه.

ورمى “السراج” الكرة في ملعب الأزمة السياسية قائلاً : أن الأزمة الاقتصادية هي نتيجة للأزمة السياسية, والتي لن تحل الا بالحوار, مضيفاً : لن يجري حواراً مثمراً وبناءاً في ظل التصعيد العسكري مثل الذي يقع حاليا في الجنوب.

ومشدداً على وقف التصعيد بكافة أشكاله ومصادره إذا أردنا الاستقرار, وانتعاش الاقتصاد وعودة السفارات والشركات والمؤسسات والاستثمارات الأجنبية.

يشار إلى أنه ومنذ دخول مايسمى المجلس الرئاسي الغير دستوري إلى العاصمة طرابلس والأزمات في ليبيا تزداد, إنقطاعات للكهرباء, وإرتفاع في اسعار المواد الغذائية, وأنهيار للدينار بشكل غير مسبوق, وفقدان السيولة من المصارف, وهدر للأموال وتعيين لابناء.

Categories: أخبار محلية,الأخبار

Leave A Reply

Your email address will not be published.