عريش سعيد يمتثل للمرة الثانية لقرار رئيس الحكومة ويطالب بعدم سخصنة الخلاف

الاربعاء 6 سبتمبر 2017م, رد رئيس هيئة الإعلام الخارجي على قرار الإيقاف “الجديد” من قبل رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبدالله الثني, برسالة توضيحية موجهة للثني, تلقت الوكالة نسخة منها, وجاء فيها أنه امتثل لإيقافه عن العمل وفق القرار (589) والذي كانت فيه إحالة للتحقيق.

وأضاف”عريش” في رسالته, بأنه قام بتسليم مهام عمله إلى السيد, محمود محمد إبراهيم, نائب رئيس الهيئة والمسمى بقرار من رئيس الحكومة رقم (467) 2015م, مؤكداً إحترامه للنظم والقوانين في الدولة.

وأكد عريش, أنه امتثل بالحضور أمام لجنتي تحقيق شكلها رئيس الحكومة نفسه, بالاضافة إلى امتثاله امام هيئة الرقابة الإدارية وديوان المحاسبة.

وعبر “عريش في رسالته عن إيمانه بأن اجراءات الدولة يجب الا تخضع للشخصنة والخلافات, ومطالباً بأن يكون القضاء هو الفيصل في هذه الاجراءات.

ونوه إلى أنه سلم مهامه لنائب رئيس الهيئة ومجددا التأكيد على استعداده للوقوف امام أي لجنة تحقيق, لتأكيد برءته من كل شائبة ومنبهاً إلى أن مايحدث يمس سمعة عائلة كاملة.

يشار الى أن رئيس الحكومة عبدالله الثني كان قد امتثل لقرار القضاء بإعادة رئيس هيئة الإعلام الخارجي الى سابق عمله ومن ثم راجت اخبار بصدور قرار إقالة أخر من رئيس الحكومة نفسه مما يضع علامات إستفهام بأن الأمر قد يكون خلاف شخصي وليس إداري.

Categories: أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.