ضباط ليبيون وصالح المخزوم وعبدالمجيد سيف النصر تأمروا على الجزائر في وثيقة مسربة

خاص
المغرب
الجمعة 27 أكتوبر 2017م.

ســـرب ضابــــط مغربــــي منشــــق أطلـــق عليــــه “سنـــودن المغربـــي و كريـــس كولمـــان”عــدد كبيـــر مـن الرسائــــل والوثائــــق الخاصـــــة بالخابــرات المغربيـــة ووزارة الخارجيـــة وجـــاء في أحدى الوثائق المسربة, “لدى الوكالة نسخة منها”, أن اجتماع عقــد فــي مدينة الصخيرات بالمغــرب شهر ينايــر 2015م, بيــن ضبــاط ليبيين, ومغاربــة بحضـــور, صالـــح المخــزوم نائــب رئيـــس المجلـــس الأعلـــى للدولــــة, والمحســـوب علـــى الإخـــوان المسلميــن, وسفيـــر ليبيـــا فـــي المملكـــة المغربيـــة, عبدالمجيــد سيـــف النصــــر.

وثيقة

الوثيقـــة صــادرة مـــن المكتـــب رقــــم 7 التابـــع لــوزراة الداخليــة بالمغـــرب وموجهـــة لمستشــار الملــك المغربـــي محمـــد الســـادس للشـــؤون الأمنيــــة, وتقـــول (تحــت التأطيــــر المباشـــر مـــن معالـــي السيـــد مستشـــار الملـــك للشـــؤون الأمنيـــة, وبأمـــر مـــن السيـــد المديـــر العــــام).. تتشـــرف المديريـــة العامـــة لمراقبـــة التـــراب الوطنـــي.. ( عـــرض الملـــف رقـــم 1129, مشمـــولاً بأربــع خطـــط لتنفيــذ مهمــة “التوتــر الدائـــم” بالإتفـــاق مـــع ضبــــاط المديريــــة العامـــة..وتستمـــر الوثيقــة فـــي ســـرد خفايـــا الاجتمـــاع..(نخطـــر معاليكـــم أنـــه تـــم التنسيـــق مـــع عملائنـــا مـــن ضبــاط الجيـــش الليبـــي بمدينـــة الصخيـــرات.. بحضـــور السيـــد صالـــح المخـــزوم, والسيـــد عبدالمجيـــد غيث النصر “هكـــذا سمتـه الوثيقـــة”, حيـــث تـــم الإتفــاق علـــى تزويـــد عملائنـــا فــي الجزائـــر”).. وتحـــدد الوثيقــة مانتـــج عـــن الإتفـــاق وهـــو ( التنسيــــق مـــع عملائنـــا “ويشـــار لهـــم بإرقــــام” الأتيـــــة شفراتهــــم السريـــة فـــي القائمـــة المرفقــة اسفلـــه علـــى تنفيــــذ عمليـــات تخريبيـــة فـــي الجزائـــر)..وتنتهــــي الوثيقـــة بتحديـــد مهــام العمـــلاء بدقـــة ( استهـــداف ثكنــــــــات عسكريــــة, تدميــــر منشـــاءات حساســــة, وتزويــــد العمـــلاء تتضمـــن أسمـــاء شخصيـــات سياسيــــة وعسكريــــة).

الوثيقــــة نشرتهـــا عـــدة مواقـــع اخباريــــــة بينهـــــــــا الشــــروق الجزائريـــة ولـــم تعلــــق عليهــــــــا حكومــة الوفــاق أو المجلــــــــــس الأعلـــــى أو جماعـــــــة الإخــــوان المسلميـــن, كمـــا تؤكـــد الوثيقـــة أن ليبيـــا اصبحــــت ملعـــب للصــــراع بيـــن الجزائـــــر والمغــــــرب, كمـــا أن المغـــــرب لـــــم تعلـــق عليهــــا.

Categories: أخبار دولية,أخبار عربية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.