رئيس الفلبين رودريغو ديوترتي للامريكيين : لا تجعلونا كلابكم يا أبناء ……؟.

حصري.و.ع.ا.ل.الفلبين.الثلاثاء.25أكتوبر.2016م.

– قال الرئيس الفلبيني، رودريغو ديوترتي، الثلاثاء، للولايات المتحدة الأمريكية، “لا تجعلونا كلابكم”، ردا على إثارة واشنطن تساؤلات حول سجله فيما يتعلق بحقوق الإنسان.

جاءت تصريحات ديوترتي خلال كلمة ألقاها في مطار مانيلا قبل مغادرته للقيام بزيارة رسمية لليابان، وقال ديوترتي إن الولايات المتحدة هي من بدأت “الحرب الكلامية”، ردا على تعليق مساعد وزير الخارجية الامريكية لشؤون شرق آسيا والمحيط الهادئ، دانيال روسيل، الاثنين، والذي طالب فيها ديوترتي بالتخفيف من تصريحاته المعادية للولايات المتحدة.

وأشار ديوترتي إلى انتقادات سفير الولايات المتحدة في الفلبين، فيليب غولدبرغ، له خلال حملته الانتخابية: “علقت ببقول شيء ما، رواية لحدث فعلي وقع في دافاو.. ليقول السفير شيئاُ غير لطيف للغاية. ليس من المفترض أن تفعل ذلك بسبب انتخابات في دولة أخرى، يجب أن تتوخى الحذر حول ما تقول.

وأضاف ديوترتي: “هم من بدأوا بذلك، ثم ظهرت مسألة حقوق الإنسان. وزارة الخارجية الأمريكية وأوباما والاتحاد الأوروبي.. هم من فعلوا هذا بي. ثم قالوا إنهم سيقطعون مساعداتهم لنا. فقلت لهم، يا أبناء العاهرات، لا تجعلونا الكلاب الخاصة بكم، كما لو أنني كلب مٌقوّد، وترمون لي بعض الخبز، حيث لا أستطيع الوصول له.”

المصدر سي.أن.أن عربية.
خاص بالوكالة.

Categories: أخبار دولية,الأخبار

Tags: ,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.