رئيس الحكومة المؤقتة ” عبدالله الثني ” يتهم أطراف دولية ومحلية بانتهاج سياسة التجويع والتنكيل في ليبيا.

عاجل.و.ع.ا.ل.بنغازي.الثلاثاء.29مارس.2016م.

عقد رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبدالله الثني وعدد من الوزراء مؤتمر صحفي بمقر شركة الخليج العربي للنفط في خلال زيارة تقوم بها حكومة عبدالله الثني لمدينة بنغازي لتفعيل عدد من المؤسسات بعد عودة جزء كبير من الحياة الطبيعية للمدينة وانكسار التنظيمات الارهابية وهزيمتها ، رئيس الحكومة المؤقتة عبدالله الثني أكد في تصريحاته بأن هناك أطراف دولية ومحلية تمارس سياسة تجويع وتنكيل في ليبيا وأن لم يسميها وهي بالمناسبة معروفة ” بريطانيا وحلفاءها من جماعة الاسلام السياسي” لتمرير حكومة ” فايز السراج ” بأي ثمن ودون النظر في معاناة الشعب الليبي ورئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبدالله الثني لم يأتي بجديد فهذا الامر معروف لأغلب الشعب الليبي ،في المؤتمر الصحفي رفض رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبدالله الثني تصريحات المبعوث الدولي ” مارتن كوبلر ” حول اعتبار حكومة التوافق شرعية وطالبها بتحقيق شرعيتها في مجلس النواب وليس من خارج ليبيا ، ونوه رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبدالله الثني الى أن المجلس الرئاسي لحكومة التوافق حاول القفز على السلطة دون شرعية .
زيارة الحكومة الى مدينة بنغازي لوضع حجر الاساس لمديرية الأمن بالمدينة والتي دمرتها المليشيات المسلحة وتنظيم أنصار الشريعة وتنظيم الدولة خلال هجومهم على مراكز الامن ومعسكرات الجيش في سنة 2013 و2014 .
يشار الى أن جل المشاكل التي تعاني منها ليبيا منذ 4 سنوات وراءها المملكة المتحدة بريطاني وقطر وتركيا والسودان وحلفاءهم من تيار الاسلام السياسي في سعي حثيث لتمكين تيار الاسلام السياسي ومليشياته من حكم ليبيا ونشر الفوضى ومد المليشيات بالاسلحة وجلب المرتزقة والتكفيريين من سوريا والعراق واليمن وغض الطرف عنهم ورفع الاسعار ونهب الاحتياطي النقدي للعملة والذهب في ليبيا .
خاص بالوكالة.
تحرير محمد الشعافي.

Categories: أخبار دولية,أخبار عربية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.