خارجية السراج تشكك في إعلان دولة اليونان حول السفينة بعد لقاء سفير تركيا بــ “معيتيق”

طرابلس
الجمعة 12 يناير 2018م.

وزارة الخارجية 1

أصدرت وزارة الخارجية التابعة لحكومة الوفاق “الغير دستورية” اليوم الجمعة, بياناً بعد “72” ساعة, من وقوع الحادثة “القبض على سفينة قادمة من تركيا إلى ليبيا, وعلى متنها متفجرات” شككت فيه بما ذكرته أجهزة الأمن اليونانية حول عملية القبض.

وكان عضو الرئاسي “احمد معيتيق” الغير دستوري, التقى سفير دولة تركيا لدى ليبيا “أحمد دوغان” عقب عملية القبض على السفينة “أندروميدا” ويبدوا ان طبخة قد تم الإتفاق عليها, ومايؤكد ذلك صمت الرئاسي وخارجيته لأكثر من “72” بعد مصادرة شحنة المتفجرات.

بيان الخارجية التابعة للسراج في العاصمة طرابلس يؤكد أنها في ورطة, ويؤيد الشكوك ويعمقها, وهو صادم, ومحاولة بائسة لاخراج تركيا من دائرة الاتهام بعد ثبوت واقعة تهريب 29 حاوية مليئة بالمتفجرات إلى تنظيمات إرهابية في ليبيا تم شحنها من ميناء “اسكندرونة” التركي .

وجاء في بيان الخارجية عنوان يقول ( بيان وزارة الخارجية بشأن الأخبار الغير مؤكدة عن توجه السفينة الموقوفة في اليونان إلى ليبيا) .

ويضيف البيان “تتابع وزارة الخارجية ماورد من أخبار حول توجه السفينة التي أوقفت في اليونان وعلى ظهرها حاويات محملة بمواد تدخل في صناعة المتفجرات, بعد مغادرتها أحد الموانئ التركية, إلى ليبيا وتحديداً مدينة مصراته.

وقالت الوزارة في بيانها انها منزعجة وبأنها خاطبت تركيا واليونان للتحقق من هذا الأمر.

يشار إلى ان بيان الخارجية التابعة للوفاق جاء بعد “72” ساعة من الواقعة, وهو مايؤكد بأنها كانت تتدارس الأمر مع جهات أخرى لمحاولة التستر على هذه الكارثة, وللتذكير السفير التركي موجود في طرابلس ولم ترد أخبار بإستدعائه وسؤاله .

Categories: الأخبار

Leave A Reply

Your email address will not be published.