تحرير كندي من أصول صومالية اختطف من اثيوبيا ونقل إلى ليبيا

السبت 26 أغسطس 2017م, قال مصدر من مدينة بني وليد, للوكالة, بعد سنة وسبعة أشهر من معاناة إسماعيل محمد, وهو كندي من أصول صومالية اختطف في عاصمة اثيوبيا, اديس ابابا بالقرب من السفارة الكندية, ونقل إلى السودان ومنها الى تشاد لينتهي به المطاف في ليبيا وتحديداً بمنطقة بني وليد حيث تم تحريره من قبل سرية الحماية بالمدينة.

واضاف المصدر أن سرية حماية بني وليد تأكدت من وجود “إسماعيل” في أحد الأماكن “هناجر الهجرة الغير شرعية” التي يستعملها مهربي البشر في ضواحي المنطقة, بعد تحرير مجموعة من المهاجرين والذين ادلوا بمعلومات عنه.

وكان والد المختطف قد قام بتحويل فدية مالية لإطلاق سراح ابنه عبر دبي الى السودان من اريتريا, بواسطة حوالات مالية, بحسب المصدر, والذي أكد أن اسماعيل ووالده في طريقهم الى كندا بعد انهاء بعض الاجراءات في العاصمة الليبية طرابلس.

Categories: أخبار دولية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.