“تبخر” 10 مليار يورو من اموال ليبيا المجمدة في بلجيكا

الخميس 8 مارس 2018م.

بلجيكا

كشفت وسائل إعلامية في بلجيكا النقاب عن اختفاء مبلغ يتجاوز الـــ10 مليارات يورو من حسابات مصرفية, مجمدة في بلجيكا بموجب قرار من الأمم المتحدة منذ 2011م, وكان يديرها مقربون من نظام معمر القذافي.

وأشارت مصادر قضائية بلجيكية, إلى أنها لاحظت الأمر نهاية 2017م, عندما أرادت السلطات في البلاد النظر في قضية تبييض أموال, علماً بأنه “لم يتم إصدار أي أمر قضائي برفع التجميد عن هذه الأموال”, حسب كلامها.

وكانت هذه الأموال موجودة في حسابات لمؤسسات مالية مقراتها في البحرين ولوكسمبورغ باسم مؤسسة الاستثمار الليبية والشركة الليبية للاستثمار الخارجي وفروعهما.

وتعمل السلطات القضائية على معرفة ما إذا كانت الدولة البلجيكية قامت بواجبها بالفعل بالسهر على حسن تنفيذ القرار الأممي بتجميد الأموال المذكورة.

وكان أحد نواب البرلمان البلجيكي قد طرح سؤالاً بهذا الشأن على وزير المالية الفيدرالي يوهان فان أوفرفيلد, منذ شهر سبتمبر الماضي.

ويقول وزير المالية أن المجلس الوزاري الأوروبي كان أصدر قراراً بتاريخ 18 يناير 2016م, يستبدل التشريعات المعمول بها منذ عام 2011م, وينص القرار الجديد على الإبقاء على تجميد الأموال ولكن مع إمكانية تحرير فوائدها, على حد قوله.

وبما أن هذه العملية تقتضي “السرية التامة” كما يقول وزير المالية البلجيكي, “أوفرفيلد” فيتعذر الحصول على معلومات واضحة بشأن حركة الأموال والمبالغ الحقيقية.

ويرى البرلمان الفيدرالي أن هناك مؤشرات على أن بلجيكا لم تحترم قرار الأمم المتحدة بتجميد الأموال الموجودة في مصارف داخل البلاد بالشكل الأمثل.

ويخشى البرلمان أن تكون هذه الأموال “المختفية” أو فوائدها التي تم تحريرها بشكل “قانوني” قد استخدمت في تمويل عمليات إرهابية, “الأمر يتعلق بمصداقية البلاد على الساحة الدولية”, حسب كلام النواب البلجيكيين.

يشار إلى ان مجلة “لوفيف” البلجيكية, قد قدرت حجم الأرصدة المالية الليبية في بلجيكا بنحو 16 مليار يورو في العام 2013م, مقابل أقل من 11 مليار يورو في العام 2012م, في تقرير سابق لها نشر قبل كشف عملية تبخر هذه الأموال.

المصدر وكالة أكي الإيطالية.

Categories: أخبار الأقتصاد,أخبار دولية,أخبار عربية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.