بي .بي. سي. البريطانية :المسؤول عن هجوم باردو في تونس موجود في ليبيا.

عاجل.
الثلاثاء 10 يناير 2017م.
كشف برنامج بثته هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” عن العقل المدبر للهجوم الإرهابي الذي استهدف نزلا سياحيا بمدينة سوسة سنة 2015 وأسفر عن مقتل 38 شخصا.
وقال موقع “بي بي سي” الثلاثاء إن أحد برامجها حصل على وثائق تثبت أن شمس الدين عبدالرحمن السندي هو “العقل المدبر” لتلك العملية الإرهابية التي أطلق خلالها ,سيف الدين رزقي, النار على الشاطئ وفي فندق “أمبريال” بالقرب من مدينة سوسة.

وفيما قتل منفذ الهجوم سيف الدين رزقي في مسرح الجريمة , قالت هيئة الإذاعة البريطانية إن وثائق حصل عليها برنامج (بانوراما) أثبتت أن “رزقي” تم تجنيده من قبل “السندي”.
وذكر المصدر أن من بين الاعترافات التي أدلى بها المشتبه بهم أن “السندي” يدير خلية متشددة مسؤولة عن هجوم ,سوسة, والاعتداء على متحف باردو الوطني الذي راح ضحيته 22 شخصا , لافتاً إلى أن تنظيم الدولة “داعش”, كان قد أعلن مسؤوليته عن هجوم سوسة وهجوم باردو.

ومن بين المعلومات التي أظهرتها تلك الوثائق, بحسب المصدر , أن الرزقي عمل عن كثب مع عصابة باردو , والتقى بأحد منفذي الهجوم في مقاهي ومساجد بتونس , وتدرب مع أحد المسلحين الذين نفذوا الهجوم على باردو في معسكر لتنظيم الدولة “داعش” في ليبيا.

وتشير معلومات “بي بي سي” أيضا إلى أن السندي , المتهم بأنه العقل المدبر لهجوم سوسة، مختبئ في الوقت الحالي في ليبيا , وأنه جند منفذي الهجوم ودفع لهم أموالا للسفر إلى ليبيا للتدرب, وزودهم بأوامر لتنفيذ عملية سوسة.

وكانت السلطات التونسية قد أصدرت العديد من مذكرات التوقيف بحق السندي لصلته بهجومي سوسة وباردو , إلا أن “بي بي سي” تؤكد أن وثائقها كشفت للمرة الأولى مدى تورطه بالهجومين.

يذكر أن هجوم سوسة أسفر عن مقتل 38 شخصا , من بينهم 30 بريطانيا و3 من إيرلندا و2 من ألمانيا وشخص واحد من كل من روسيا وبلجيكا والبرتغال.

شمس الدين عبدالرحمن السندي من مواليد 1986م تونس, يكنى بأبو عبدالرحمن , يعتقد بإنه موجود في غرب ليبيا “صبراتة” , ويتنقل بينها وبين “طرابلس” ويقوم بتجنيد الشباب التونسي عبر شبكات داخل تونس , ونقلهم الى معسكرات تدريب في صبراتة وزليتن والخمس والنوفلية ودرنة.

المصدر: بي بي سي:روسيا اليوم.

خاص بالوكالة.

Categories: أخبار دولية,أخبار عربية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.