بعد رفض بريطانيا ، روسيا تتدخل لحل أزمة السيولة وتتعاقد مع ليبيا لطبع أوراق مالية.

Screenshot_٢٠١٦-٠٥-١٢-١٨-٤٧-٠٢-1
FB_IMG_1463097468104-1
Screenshot_٢٠١٦-٠٥-١٢-١٨-٤٧-٠٢-1
حصري.و.ع.ا.ل.البيضاء.الجمعة.13مايو.2016م.
أبرمت ليبيا إتفاقية مع دولة روسيا لحل مشكلة فقدان السيولة في المصارف ” المفتعلة ” من قوى دولية لزيادة الضغط على الشعب الليبي للقبول بحكومة الوفاق وتمريرها ، مصرف ليبيا المركزي في البيضاء سيطرح العملة من فئة ” 20 ” دينار وفئة ” 50 ” دينار وسيبدأ في سحب الطبعات القديمة للتقليل من التضخم بحسب ماذكر مصدر للوكالة، الإتفاق سيسمح للمصارف في المنطقة الشرقية بصرف أي مبلغ للزبائن والقضاء على الازدحام أمام المصارف ، بريطانيا وعبر اتفاقها مع مصرف ليبيا المركزي طرابلس ترفض الافراج عن الاموال المتعاقد على طباعتها فيها بتعمدها تاخير إيصال هذه الاموال خاصة الى شرق ليبيا وجنوبها وتحكمها في قرارات المحافظ ” الصديق الكبير” وتجييرها لصالح سياستها في تمرير المجلس الرئاسي لحكومة التوافق برئاسة فايز السراج ، التدخل الروسي سيكون صفعة على وجه بريطانيا وسياستها في ليبيا ، سيبدأ تسليم السيولة المالية للمصارف بحسب معلومات الوكالة 25 مايو 2016م ، وزارة المالية في حكومة “عبدالله الثني ” تعهدت بعد توقيع الاتفاق مع روسيا بدفع مرتبات الموظفين شهري مارس و أبريل 2016م في بيان أصدرته وكذبت فيه مايدعيه مصرف ليبيا المركزي طرابلس بأنه يقوم بدفع مرتبات الموظفين ، حق الرد محفوظ لمصرف ليبيا المركزي طرابلس على خبر الوكالة .
صورة عملة + صورة بيان وزارة المالية.
خاص بالوكالة.
تحرير محمد الشعافي.

Categories: أخبار دولية,أخبار عربية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.