بسبب الذهب مقتل 12 سوداني واصابة 17وفقدان 8 على الحدود التشادية الليبية

عاجل
ليبيا _تشاد
الاربعاء 27 ديسمبر 2017م.

قتل مسلحون تشاديون أمس الأول 12 سودانيا من المنقبين عن الذهب وأصابوا 17 أخرين, في هجوم استهدفهم في مناجم الذهب بمنطقة “كري” الواقعة قرب الحدود التشادية الليبية.

ونقل موقع “سودان تربيون” السوداني, عن شهود عيان أن مجموعة تشادية مدججة بالأسلحة على متن 10 سيارات “هاجمت سودانيين يعملون في مناجم الذهب بالمنطقة, ما أدى إلى مصرع 12 في الحال, وإصابة 17 آخرين بجراح، كما فقد أخرون”.

وروى هؤلاء الشهود أن المصابين نقلوا إلى ليبيا لتلقي العلاج, فيما فقد 8 بعد الهجوم, ويعتقد أن المجموعة المسلحة اختطفتهم, وتوجهت بهم إلى جهة غير مجهولة.

ونقل المصدر أن محمد الطاهر عيسى, العمدة في محلية “كتم” الواقعة على بعد 60 كلم شمال غرب مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور, أفاد بأن أكثر من 6 أسر تلقت إخطارا بحدوث الواقعة بمنطقة “كري”.

وأشار عيسى إلى أن أقارب 3 من المعدنين تلقت أسرهم تأكيدات بوفاتهم, فيما تضاربت الأنباء بشأن مصير البقية, وذلك بسبب سوء الاتصال بالمنطقة.

وأضاف شهود العيان, ويبدو أنهم من المشتغلين في التنقيب عن الذهب, أن ما جرى يعد الحادث الثاني خلال الــ3 أشهر الأخيرة, لافتين إلى “أنهم تصدوا لهجوم تعرضوا له في شهر سبتمبر الماضي, وأدى لمقتل شخص وإصابة اثنين آخرين في ذات المنطقة”.

يشار إلى ان حمى البحث عن الذهب على الحدود الليبية التشادية, و حدود دولة النيجر, يقوم بها سودانيون وتبو و توارق و عرب من تشاد و ليبيا و النيجر و مالي و بعض الدول الافريقية الاخرى .

عمليات التنقيب داخل النيجر و تشاد تتم تحت حماية حرس الحدود التشادي و النيجري مقابل دفع رسوم مالية اما في الجانب الليبي فلا يوجد أي جهة تراقبها, و هذا ما دفع بالمنقبين بالتدفق داخل الحدود الليبية

المصدر: سودان تربيون

Categories: أخبار دولية,أخبار عربية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.