بالوثائق إرهابي محكوم بالمؤبد دبلوماسي بالسفارة الليبية في السعودية.

الخميس 29 يونيو 2017م.تحصلت الوكالة على وثائق خاصة بجهاز الأمن الداخلي في ليبيا, تثبت بأن أحد قادة الليبية المقاتلة, تنظيم القاعدة فرع ليبيا, يعمل كدبلوماسي بالمملكة العربية السعودية, والمعني هو “أحمد الأمين علي قنون”.

ووفق الأف الوثائق الموجودة لدى الاجهزة الأمنية, يوجد عشرات من الإرهابيين يعملون في سفارات ليبيا بالخارج, ويحملون جوازات “دبلوماسية”, يبرز أسم “قنون” كإرهابي نشط جداً, ويتم ذكره في أكثر من وثيقة وتحقيق.

19621691_1592156650828556_838739867_n 19551323_1592156977495190_1195816322_n

ففي أحدى وثائق التحقيق مع أحد الإرهابيين المدعو “شوقي عاشور صالح زقلام”, المحكوم بالمؤبد في سنة 2006م, يؤكد أن من قام بتجنيده المدعو “أحمد قنون”, خلال سجنه بسجن “بوسليم” بالعاصمة طرابلس, من خلال تنظيم لقاء بينه وبين القيادي بتنظيم القاعدة, الإرهابي “عبدالوهاب قايد” وتمت المقابلة كما هو موضح في الوثيقة.

وتحوي وثيقة الإرهابي”أحمد قنون” معلومات مهمة وخطيرة, حيث يقر في إعترافاته بأنه دخل إلى ايران في سنة 2044م, وكلف بالذهاب إلى باكستان “منطقة القبائل” بطلب من الإرهابي “عبدالله رجب” المكنى بـــعبدالغفار, ليلتقي بالإرهابي المعروف “أبو الليث الليبي” وأخرين, وهو معاون بن لادن وشقيق الإرهابي “عبدالوهاب قايد” عضو المؤتمر الوطني العام السابق.

ظهور هذه الحقائق قد تكون أدلة على سيطرة تنظيم القاعدة الإرهابي على وزارة الخارجية في ليبيا, خاصةً بعد الرسائل التي وجهتها وزارة الخارجية بحكومة “السراج” وقنصلية ليبيا في السعودية للخارجية السعودية وإهتمامها بعملية القبض على الإرهابيين “بن رجب ” و “الخضراوي” , ويفسر هروب الإرهابي ال”3″ حسين زعيط وتحصنه بإحد مباني السفارة الليبية كما يقال.

Categories: أخبار دولية,أخبار عربية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.