العميد “المسماري”: تركيا وقطر وإيران والسودان تسعى لتدمير المنطقة للسيطرة عليها

بنغازي
الاحد 14 يناير 2018م.

قال الناطق بإسم الجيش الليبي, العميد أحمد المسماري, اليوم الاحد, في مؤتمر صحفي “إستثنائي”, : الجيش الليبي منذ معارك بنينا في سنة 2014م وهو يعلم ويتحدث عن التدخل الاجنبي في دعم الإرهابيين والعالم لم يستمع الينا.. وجاءت البراهين التي بدأت تقلق العالم بعد القاء القبض على السفينة “أندروميدا” من قبل دولة اليونان وهي في طريقها إلى ليبيا ومحملة بمئات الأطنان من المتفجرات..سنعود بكم لتلك السنوات للننشط ذاكرتكم سبق ان عرضنا عليكم صور لإرهابيين يتم علاجهم في مستشفيات تركيا, ولدينا فيديوهات وهم يقاتلون في بنغازي, “تم عرض صور خلال المؤتمر لإرهابيين ليبيين معروفين بالاسم وهم في غرف العمليات وامام المصحات بتركيا”.. تركيا وإيران وقطر والسودان مربع الإرهاب وداعميه في المنطقة, وكل غرف العمليات التي تسعى لتجنيد الدواعش من أوروبا, موجودة في تركيا.. راقبنا زيارة “اردوغان” إلى السودان وتونس وتشاد ونحن نعلم أنهم يحاولون تطويق مصر وليبيا, ومعسكر واحة سليمة في السودان بدأ في استقبال الإرهابيين القادمين من سوريا والعراق .. قامت وحدة عسكرية في الايام الماضية بإعتراض سيارات محملة بالذخيرة قادمة من السودان قرب “الكفرة” وتم تدميرها.. ونحن نعي معنى هذه الأشارات وعلى جاهزية لصدها.. محاولة تركيا لارسال اسلحة ليست الأولى فقد سبق لليونان ان اعترضت سفينة محملة بالذخائر والاسلحة ولدى لجنة العقوبات التفاصيل.. لدينا أدلة نحتفظ بها تثبت تورط تركيا في دعم الإرهابيين ونعلم ان الشركات التي وردت المتفجرات سبق لها القيام بذلك في السنوات الماضية , والكتيبة “21” صاعقة صادرت صواعق وصناديق متفحرات لنفس الشركات التركية وهي موجودة “عرض فيديوهات توثق صناديق وصواعق لمتفجرات مرسلة لاشخاص في قنفودة.. تركيا مسؤولة عن مقتل الاف الليبيين وسوف تعاقب أجلاً أم عاجلاً , وشركاتها لديها عقود بالمليارات في ليبيا ولن نسمح لها بالعمل فيها.. الهجرة الغير شرعية تحولت لتجارة الرقيق في غرب ليبيا ويتورط فيها العديد من التنظيمات الإرهابية والمنظمات الدولية الاجرامية وعصابات محلية .. كما اطلب من مجلس النواب سرعة اجراء تحقيق ومتابعة التحقيقات مع دولة اليونان.. ونتمنى موقفاً واضحاً من غسان سلامة والمجتمع الدولي .

وقد خص العميد “المسماري” الوكالة بتصريح حول الأدلة التي يملكها الجيش الليبي عن تورط الدول الــ”4″ تركيا وقطر والسودان وإيران قائلاً : نحن نعمل على جمع ملفات للدول الداعمة للإرهاب في المنطقة وقد توصلت أجهزتنا الأمنية المختلفة إلى أدلة مصورة ووثائق بالاضافة إلى إعترافات لإرهابيين”ليبيين وأجانب”, تبين تورط “قطر وتركيا وإيران والسودان” بدعم الإرهاب ونؤكد بأنه في حال وجود لجنة تحقيق “دولية محايدة” بأننا سنعطيها ماتوصلنا أليه من أثباتات دامغة .

كما حذر “المسماري” الجزائر وتونس, وروسيا, من أنها دول مستهدفة ملمحاً لوجود أدلة لدى الجيش على هذا التحذير دون إعطاء مزيد من التفاصيل, ومؤكداً عدم التوسع في هذا الأمر حتى لايفسد تحرك الأجهزة الأمنية التي تتابع عدد من القضايا الإرهابية .

Categories: أخبار الأقتصاد,أخبار دولية,أخبار عربية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.