العميد احمد المسماري: نحن مع خيار الأنتخابات والمسار الديموقراطي خيار الشعب الليبي

الاربعاء 2 مايو 2018م
بنغازي

قال الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي, العميد احمد المسماري, في مؤتمر صحفي بمدينة بنغازي,اليوم الاربعاء : 5 قواطع عسكرية تحيط بمدينة درنة, والعمليات العسكرية لم تبدأ بعد, وهناك اشتباكات ولانعلم بين من ؟ ومن.. سنقوم بفصل الإرهابيين عن المدينة وسنحاول ان تكون هذه هيا المعركة الفاصلة.. تفجي المفوضية العليا للانتخابات رسالة وصلت من العاصمة طرابلس ونعلن بأن العدو لايريد هذه الانتخابات, قيادة الجيش الليبي أعلنت عن تأييدها لبدأ عملية التسجيل وشجعت المواطنين عليها..يتحجج تيار الاسلام السياسي بـــ مشروع الدستور الذي يوجد به الكثير من اللغط وهناك مواد تدعم الأخوان المسلمين وتحاول هذه الجماعة نسف فكره الإنتخابات. .نحن مع الإنتحابات وهذا ما تريده قيادات الجيش وتؤيده ونحن مع ما يريده الشعب الليبي ومتمسكون بها وسنعمل علي حمايتها ولا أمن وطني إلا بوجود الجيش, وتسأل “المسماري” لماذا تحاربون الجيش الليبي .؟.. الأخوان والمقاتله متواجدين في طرابلس ولا يمكن إجراء الإنتخابات في وجودهم ونحن في ليبيا ننظر الي أن تنظيم الدولة “داعش”, والإخوان والقاعده هم في خندق واحد وفي قبر واحد. وكنا نقاتلهم في مدينه بنغازي وهم في صف واحد, وكان الإخوان داعمين الجماعات الإرهابية التي كنا نحاربها. .مهامنا هي حماية البلاد وحماية المسار الديمقراطي وكلما تقدمنا علي الأرض وهم كل ما لهم الإ بث الفتن والإشاعات ونشر الأكاذيب. .بعد هزائمهم على الأرض والأن اخر جيوبهم تحتضر في مدينه درنة, وهزمناهم إعلامياً أيضا رغم ما يتم تداوله عبر الإعلام من نشر الأكاذيب والفتن إلا لأنهم انهزموا. .نحن فتحنا لهم ثغرة “إعلامياً” وبدأ المحلليين السياسين والإعلاميين لتلك الجماعات والتنظيمات, بالدخول لها, ودخلوا بالكامل عبر هذه الثغرة وقمنا بالآلتفاف عليهم في 26 أبريل 2018م… وأثبتنا أن أعلامهم يمتهن الكذب ونشر الفتن والإشاعات وعليهم أن يستحوا ولا يظهروا في الإعلام. .لدينا الأن معركة علي الأبواب وهي معركه مدينه درنة والتي في أي وقت سيتم فتح بابها وسننهي القتال بها وسنتجه بعدها الي بؤره أخري لتطهيرها من الإرهاب.. لن نقف الي ان تتطهر ليبيا من كل الإرهابيين والمجرميين والنيل من كل مجرم وليس المجرم أن يكون متطرف دينياً, بل هنك من سرق الأموال ودعم الإرهاب إعلامياً وحتي تنعم كل البلاد بالأمن والاستقرار .. الاسبوع القادم سيكون عرض عسكري مهيب للجيش الليبي..ونكرر وندين ونستنكر التفجير الإرهابي الذي طال مقر المفوضية العليا للإنتخابات.

Categories: أخبار دولية,أخبار عربية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.