العثور على جثث أبناء الشرشاري بعد إعتراف أحد المجرمين من قادة المليشيات المسلحة

السبت 7 أبريل 2018م.

صرمان

( أطفال الشرشاري في ذمة الله, بعد إعتراف النمري المحجوبي, وبرفقته, محمد الكيب وسلمان التائب بخطفهم, وقتلهم, وتم العثور عليهم في منطقة البطاحية ) هذا ماورد على صفحة مكافحة الجريمة بصبراته على صفحة التواصل الإجتماعي “الفيس بوك” منذ نصف ساعة.

وكان عدد من النشطاء الإعلاميين بالمنطقة الغربية قد أكد العثور على جثث أطفال “الشرشاري” المختطفين منذ سنوات, اليوم, بمنطقة “البطاحية” بصرمان, وهي قصة عرفت بـــ “قضية أطفال الشرشاري”, وبذلك تنتهي قصة “3” أطفال تم خطفهم على يد مليشيات مسلحة في غرب ليبيا, هذه النهاية المأساوية.

يشار إلى انه في مارس من العام الحالي قامت قوة من جهاز فرع الغربيه بالهجوم على مقر لمليشيا “النمري” في صرمان, المتهمين بخطف “أبناء الشرشاري”, بعد رفع الغطاء عنهم من قبيلة المحاجيب, مما أدى إلى مقتل ماجد مصطفى المحجوبي, وأيوب مصطفى المحجوبي, ومراد مصطفى الحجوبي, ومجدي مصطفى المحجوبي, و”2″ لم تعرف هويتهم, وإصابة “النمري مصطفى المحجوبي” بجروح خطيرة جداً.

Categories: أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.