الرئاسة الفرنسية تعلن عن لقاء غداً الثلاثاء بين حفتر والسراج وبحضور ماكرون وسلامة.

الاثنين 24 يوليو 2017م, قالت الرئاسة اليوم الاثنين 24 يوليو 2017م, ان الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون, سيرعى غداً الثلاثاء 25 يوليو بالعاصمة باريس لقاءاً بين قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر ورئيس المجلس الرئاسي الغير دستوري فايز السراج وبحضور الممثل الخاص الجديد للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة بصفته وسيط للأمم المتحدة.

وجاء في بيان للرئاسة الفرنسية بثته وكالة الأنباء الفرنسية : تعتزم فرنسا من خلال هذه المبادرة تسهيل تفاهم سياسي بين رئيس المجلس الرئاسي الليبي وقائد الجيش الوطني، في وقت يتولى الممثل الخاص الجديد للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة الذي يشارك في اللقاء مهامه كوسيط للأمم المتحدة.

الرئاسة الفرنسية أكدت في بيانها : أن فرنسا تعتزم بالتشاور مع كل شركائها تقديم دعمها للجهود من أجل التوصل إلى تسوية سياسية تحت إشراف الأمم المتحدة تجمع مجمل الأطراف الليبية.

مؤكدة “بأن التحدي يتمثل في بناء دولة قادرة على تلبية الحاجيات الأساسية لليبيين ولديها جيش نظامي موحد تحت إشراف السلطة المدنية، مضيفاً أن ذلك “ضروري لضبط الأمن في الأراضي الليبية وحدودها ولمكافحة المجموعات الإرهابية وتهريب الأسلحة والمهاجرين وأيضا من أجل العودة إلى حياة مؤسساتية مستقرة”.

يشار إلى أن فايز السراج وصل اليوم الثلاثاء, إلى باريس يرافقه وزير خارجية حكومة الوفاق محمد سيالة, وكان قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر قد سبقه بيوم واحد موسعاً إجتماعاته ولقاءاته بعدد من المسؤولين الفرنسيين والدوليين بباريس.

Categories: أخبار دولية,أخبار عربية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.