الذكرى الـــ4 لمذبحة غرغور طرابلس وسط صمت من المنظمات الحقوقية الدولية

طرابلس
الاربعاء 15 نوفمبر 2017م.

غرغور4 غرغور3

منذ 4 سنوات وفي مثل هذا اليوم, بعد صلاة الجمعة, 15 نوفمبر 2013 تجمع عشرات المصليين العزل أمام مسجد القدس وسط العاصمة الليبية طرابلس للتظاهر سلميا مطالبين بتطبيق قراري المؤتمر الوطني العام 27 و 53 بخصوص إخلاء العاصمة من جميع المليشيات المسلحة, ومن ثم أنطلقوا بإتجاه منطقة غرغور القريبة, حيث تتمركز مجموعة من مليشيات تابعة لمدينة مصراتة يقودها أحد قطاع الطرق والمجرمين يدعى, “مصطفى القليب”, والتي تتواجد بها إحدى هذه التشكيلات، وعند اقتراب المتظاهرين العزل من المنطقة حدث إطلاق نار من داخل التأكد المقرات, وتحولت المظاهرة إلى مذبحة نتج عنه مقتل عدد كبير من المتظاهرين ما لا يقل عن 47 ضحية وإصابة 518 أخرين بجروح متفاوتة الخطورة من بينهم شيوخ و نساء حسب احصائيات من مستشفيات العاصمة طرابلس.

غرغور1 غرغور

وتم تشكيل لجنة تحقيق في المجزرة وأحيلت إلى النائب العام لتبقى رهينة الأدراج حتى اليوم خوفاً من انتقام المليشيات التي لازالت تحتل العاصمة طرابلس وتعيث فيها فساداً ورعباً, وسط صمت مطبق من المنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان.

وكانت لجنة الدفاع والامن القومي بمجلس النواب في بيان أصدرته منذ أيام, قد طالبت النائب العام بالإعلان عن نتائج التحقيق في “مذبحة غرغور, براك الشاطئ, القربولي, مجازر ترهونة”, كما طالبت اللجنة في خطاب وجهته للنائب العام بالكشف عن المتورطين في جريمة حرق مطار طرابلس الدولي، وكل من قام بعمل يهدد الامن القومي للبلاد.

Categories: أخبار دولية,أخبار عربية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.