الجنايات الدولية تقبل بطعن مقدم من فريق دفاع سيف الإسلام القذافي

الاحد 17يونيو 2018م
ليبيا
كشف راديو فرنسا الدولي ووثيقة منشورة على موقع المحكمة الجنائية الدولية في 5 يونيو من الشهر الحالي, إن فريق دفاع “سيف الاسلام” في طعنه أكد أن محاكمته مرة أخرى في المحكمة الدولية لم تعد ممكنة, بعد محاكمته لنفس الأسباب في ليبيا, موضحين أن محاكمة سيف الإسلام القذافي, أمام المحكمة الجنائية الدولية ستكون متعارضة مع حقوق الإنسان والقانون الدولي.

راديو فرنسا الدولي أكد هذه المعلومات مضيفاً بأن الملف الذي تقدم به فريق الدفاع عن سيف الإسلام يتألف من حوالي”60″, صفحة و”103″ نقطة بالاضافة إلى “200” وثيقة, في محاولة لتقديم أدلة قد تقنع محكمة الجنايات الدولية بعدم جواز محاكمته مرة ثانية, ومن بينها أن تسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية من شأنه أن ينتهك مبادئ المحاكمة العادلة التي يضمنها القانون الدولي.

وأشار راديو فرنسا إلى ان سيف الاسلام القذافي أستفاد من مرسوم العفو العام في شهرسبتمبر 2015م, وهو حالياً ويعيش مختبئاً لأسباب أمنية, وعازم على الترشح للانتخابات المزعم اقامتها في ليبيا في شهر ديسمبر 2018م.

راديو فرنسا الدولي من خلال تقريره الصحفي كشف عن أحداث وتفاصيل (تاريخ اعتقاله واحتجازه في شهر نوفمبر عام 2011م, وإدانته واحتجازه في سجن الزنتان من قبل قوة مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي السابق).

يشار إلى ان سيف الإسلام معمر القذافي من مواليد 5 يونيو 1972, رئيس مؤسسة القذافي العالمية للجمعيات الخيرية والتنمية, مواليد طرابلس‏, وهو الابن الأول للعقيد القذافي من زوجته الـــ “2” صفية فركاش, وهو شقيق لـــ 5 أخوة وأخت واحدة, عائشة القذافي, أصبح مطلوباً لدى المحكمة الجنائية الدولية في يونيو 2011م, وكانت الكتيبة العسكرية “أبوبكر الصديق” التابعة للجيش الليبي, والتي تحتجزه قد أعلنت عن إطلاق سراحه.

Categories: أخبار دولية,أخبار عربية,أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.