أعدام مواطن ” سالم بن دريعة ” دون محاكمة في ساحة عامة بالعاصمة طرابلس .

حصري.و.ع.ا.ل.طرابلس.الثلاثاء.23أغسطس.2016م.

تم أعدام ” سالم ميلود بن دريعة ” في ساحة بمنطقة ” قصر بن غشير ” في العاصمة الليبية طرابلس , بعد أن أتهم بقتل كل من ” علاء الديلاوي وعبدالحكيم ميلاد الكبير ” والذين عثر على جثتيهم الايام الماضية بعد أختطافهم من مليشيات مسلحة .

وتؤكد مصادر من العاصمة الليبية والتي تشهد أنفلات أمني وغياب كامل لاجهزة الدولة , أن من قام بعملية الاعدام لايمثل الدولة ولا جهة قضائية ولاشرطية, بل مليشيات مسلحة خارجة عن القانون , ولازال البحث جاري عن شخص أخر يدعى ” أيوب ناصر شتيوي ” قيل أنه شريك في قتل ” علاء وعبدالحكيم ” .

وتضيف المصادر للوكالة بأن صور جثة ” سالم ميلود بن دريعة ” ظهرت عليها أثار تعذيب واضحة لكل من شاهدها , وبحسب الصور المنشورة يلاحظ بأن قدمي الرجل تم علاجها ولفت برباط شاش أبيض .

يشار الى أنه سبق للمليشيات المسلحة أن نفذت عمليات أعدام بساحات العاصمة الليبية طرابلس وسط صمت المنظمات الحقوقية والمحلية .

صور للجثة بعد تنفيذ الاعدام.
خاص بالوكالة.

Categories: أخبار محلية,الأخبار

Tags: ,,,

Leave A Reply

Your email address will not be published.